سوريا في أحضان عائلة الأسد منذ أربعين عاما – France24

 

سوريا في أحضان عائلة  الأسد منذ أربعين عاما

يواجه النظام في سوريا منذ منتصف مارس/آذار "احتجاجات" شعبية غير مسبوقة، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية يتسع نطاقها يوما بعد يوم، ويبدو أنه بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه، وتحكم عائلة الأسد سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفرادها.

فرانس 24 (نص)

يواجه النظام السوري منذ 15 مارس/آذار "انتفاضة" شعبية غير مسبوقة في تاريخ البلاد، ويعيش الرئيس بشار الأسد عزلة دولية تتسع دائرتها يوما بعد يوم، ويبدو أن الأسد بات أكثر اتكالا على عائلته لمواجهة التهديد الشعبي لنظامه. وتنتمي عائلة الأسد إلى الطائفة العلوية التي تمثل حوالي 12 بالمئة من السوريين، وتحكم هذه العائلة سوريا منذ 1970 ولا يبدو أنها مستعدة للتخلي عن السلطة. هنا نبذة عن عدد من أفراد عائلة الأسد.

 

  • ماهر الأسد

ماهر الأسد

ماهر الأسد ( أ ف ب )

ولد ماهر الأسد الشقيق الأصغر للرئيس السوري في 1968. ويتولى ماهر قيادة الحرس الجمهوري الذي يضم حوالي 12 ألف رجل وقيادة الفرقة الرابعة في الجيش. ويحتل ماهر الأسد بحكم ذلك موقعا أساسيا في السلطة مؤثرا على السياستين الداخلية والخارجية –العلاقة مع إيران- ونقلت وكالة "أي بي" عن الصحافي السوري المعارض المقيم في لندن بسام جعارة قوله إن " نفوذ ماهر شقيق الرئيس واسع للغاية فهو قائد الوحدتين الأكثر قوة في الجيش ما يجعله من الطبيعي صاحب الكلمة الأخيرة". وإذا كان بشار يتمتع بصورة الإصلاحي فإن ماهر الأسد يمثل الجناح المتصلب في النظام "الوجه الذي لا يعرف الرحمة" بحسب إنياس لوفرييه، دبلوماسي سابق وصاحب مدونة مخصصة لسوريا على موقع صحيفة "لوموند". كما يتحكم ماهر بأولاد عمه، منذر وفواز الأسد اللذين يقودان "الشبيحة" الميليشيا التي تلعب دورا مفصليا في قمع الانتفاضة الشعبية ضد النظام. وكان الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات ضد ماهر الأسد في 2011 ولم يتردد في وصفه بـ "مهندس حملة القمع ضد المتظاهرين" الذين رفعوا في مظاهراتهم ضد النظام شعارات تندد شخصيا بشقيق الرئيس السوري الذي يصفه الكثيرون بـ" عصبي المزاج، غريب الأطوار ودموي". ويذكر أن اسم ماهر الأسد ورد كمشتبه فيه باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في التقارير الأولية للجنة التحقيق الدولي.

 

 

  • أنيسة الأسد

أنيسة الأسد

أنيسة الأسد ( أ ف ب )

تلعب أنيسة مخلوف، أرملة الرئيس الأسبق حافظ الأسد –توفي في 2000- دور القاضي في العائلة، والمعروف عنها تحفظها وابتعادها عن الأضواء ويشير المعارض السوري وائل الحافظ في مدونة "لو مارسيان" –الكائنات الفضائية- إلى أن "القرارات الكبرى تتخذها الدائرة الأولى في العائلة ولكن لأنيسة الكلمة الأخيرة".

 

  • بشرى الأسد

بشرى الأسد

بشرى الأسد ( أ ف ب )

بشرى هي الابنة الوحيدة في العائلة، ولدت في العام 1960 ودرست الصيدلة، وهي كشقيقها ماهر من مؤيدي الجناح المتشدد في النظام. تزوجت بشرى من آصف شوكت، رجل النظام القوي، الذي تستغل نفوذه للتأثير على القرارات السياسية. ويشير الدبلوماسي السوري السابق محمد داوود إلى العلاقات المتوترة بين بشرى وزوجة الرئيس أسماء الأسد ويقول "إن بشرى منعت أسماء من لقب، السيدة الأولى بحجة الاحترام الواجب تجاه والدتها أنيسة".

 

  • أسماء الأسد

أسماء الأسد

أسماء الأسد ( أ ف ب )

ولدت أسماء الأخرس في بريطانيا في العام 1975 وهي ابنة لعائلة سنية من حمص، تزوجت من بشار الأسد في العام 2000 ولديهما ثلاثة أولاد، حافظ وزين وكريم. درست أسماء المعلوماتية والآداب الفرنسية في لندن وعملت لسنوات طويلة في الحقل المصرفي حتى زواجها من الرئيس السوري الحالي.

أثارت زوجة الرئيس الناشطة في المجال الإنساني شهية الإعلام ولكن نفوذها السياسي محدود للغاية بسبب مواقف أخوة بشار منها. وتشير معلومات صحافية إلى لجوء أسماء الأسد وأولادها إلى لندن للابتعاد عن الأحداث في سوريا.

 

  • رامي مخلوف

نجل شقيق والدة الرئيس بشار الأسد أنيسة. ولد رامي – من الطائفة العلوية- في العام 1965 واستغل نفوذramy-makhlouf-439 العائلة للسيطرة على حوالي 60 بالمئة من الحياة الاقتصادية في سوريا. وتشير مجلة "جون أفريك" إلى أن امبراطورية رامي مخلوف تمتد من قطاع الاتصالات إلى تجارة التجزئة مرورا بالمحروقات والمصارف وصولا إلى حقل النقل الجوي. ويعتبر مخلوف المقرب من ماهر الأسد رجل الأعمال الأكثر ثراء في سوريا. ويخضع رامي مخلوف منذ العام 2008 إلى عقوبات الخزينة الأمريكية وفي مايو/أيار 2011 فرض الاتحاد الأوروبي عليه جملة من العقوبات واتهمه "بتمويل النظام ما يسمح بمواصلة القمع ضد المتظاهرين". كما نزعت عنه قبرص مؤخرا الجنسية القبرصية التي كان يحملها. ويتهم المتظاهرون رامي ابن خال بشار الأسد بالفساد. وأعلن رامي مخلوف في منتصف يونيو/حزيران تخصيص جزء من ثروته للأعمال الخيرية. ويذكر أن شقيق رامي، حافظ مخلوف -36 سنة- هو قائد أجهزة الأمن في العاصمة دمشق.

 

  • أصف شوكت

آصف شوكت

آصف شوكت ( أ ف ب )

يبلغ الجنرال أصف شوكت 51 من العمر وهو متزوج منذ 1995 من بشرى الأسد الشقيقة الكبرى للرئيس السوري. وقد وقفت عائلة الأسد ضد هذا القران في البداية. في نوفمبر/تشرين الثاني 1999 أصيب أصف شوكت بطلقات نارية وجهها إليه شقيق زوجته ماهر جراء سجال في القصر الرئاسي. بعد تلك الحادثة صعد نجم شوكت في القيادة العسكرية فانتقل من قيادة استخبارات القوات البرية إلى مساعد قائد الاستخبارات العسكرية وتولى قيادة هذا الجهاز في 2005. ويعد شوكت من الرجال الأوسع نفوذا في النظام. في نهاية 2008 وبعد أن أغارت إسرائيل على موقع سوري قيل أنه مبنى تجرى في داخله أنشطة نووية وبعد اغتيال القائد العسكري لحزب الله اللبناني عماد مغنية في قلب دمشق أزيح شوكت عن الاستخبارات. ولكن إبعاد شوكت لم يدم لفترة طويلة إذ عين مساعدا لرئيس الأركان في الجيش. ويذكر أن اسم أصف شوكت يرد كمشتبه فيه في التحقيق الدولي باغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريري.

لَقِّم المحتوىتسلسل زمني للأحداث في سوريا

Posted on أغسطس 4, 2011, in Reports, أخبار وسياسة, الثورة السورية, تقارير, ثورة الحرية السورية, حافظ الأسد, سوريا, سورية and tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليقاً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: