تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي

تأسس حزب البعث على يد “ميشيل يوسف عفلق” المولود في دمشق سنة 1910م
عام 1945م افتتح أول مكتب للحزب بدمشق ولم يكن عدد أعضاءه يوم ذاك يتجاوز أربعمائة ثم جرى تنظيم الحزب عسكرياً وفي 1946م أصدر جريدة البعث اليومية ، وفي نيسان 1947م تم تأسيس الحزب تحت اسم ” حزب البعث العربي ” وافتتح ميشيل عفلق المؤتمر التأسيسي الأول للحزب وفيه أقر دستور الحزب ونظامه الداخلي وجعل “عفلق” عميداً وهو المنصب الذي أطلق عليه فيما بعد ” الأمين العام”.
وكان من المؤسسين لهذا الحزب : عفلق والبيطار و جلال السيد وزكي الأرسوزي.
في سنة 1952م، اندمج حزب البعث مع الحزب العربي الاشتراكي الذي كان يرأسه أكرم الحوراني في حزب واحد أصبح اسمه “حزب البعث العربي الاشتراكي” ثم بدأ الحزب بعد ذلك بالقيام بأدوار فاعلة في الانقلابات والحكومات التي تعاقبت على سوريا.
صادر حزب البعث الحياة السياسية في سوريا منذ الانقلاب عام 1963م بتعديله الدستور الديمقراطي الى دستور يتناسب ونظام الحزب الواحد والاشتراكية الشمولية والاقتصاد الموجه. ثم تابع مخوناً جميع معارضيه حتى البعثيين منهم وضيق عليهم ونكل بهم وعذبهم وصفّاهم جسديا.
البعث جاء بوعد العدالة الاجتماعية المتمثل بالاشتراكية وبوعد الوحدة العربية والحرية. لكن في السنوات التي تلت وصول البعثيين إلى سيادة الحكم فشلوا في تحقيق كل الوعود.
فعلى صعيد العدالة الاجتماعية عاث الفساد دوائر الدولة جميعها وصار الفساد جزءا من الحياة اليومية للمواطن مُحِطّا من كرامة الإنسان شيئا بعد شيء.أيضا أدت سوء إدارة الموارد والمنشآت المؤممة لانهيار الاقتصاد التدريجي وتراجع مستويات التعليم والرعاية الصحية وتراجع مستوى الدخل. حتى وصلنا الى ذيول قوائم تصنيف الدول.
وعلى صعيد الوحدة, استطاع الحزب خلال فترة حكمه التخاصم مع جميع دول الجوار التي تربط سوريا بها علاقات دبلوماسية عازلا سوريا عن محيطها الاقتصادي واستطاع الحزب التخاصم مع أغلب الدول العربية خاصة ذات التوجه القومي او “التقدمي”.
أما على سبيل الحرية فقد خسرت سوريا في عهد البعث الجولان السوري الحبيب…
ولا ينبغي أن ننسى أن من أشهر منجزات البعث هو بيع الجولان لاسرائيل سنة 1967م وكان حافظ الأسد وزيرا للدفاع في حكومة البعث حينها. وقصة الصفقة موجودة في كتاب تم ذكر سقوط الجولان تأليف خليل مصطفى ضابط الاستخبارات السابق في الجولان.
لكن أيضا خسر المواطن السوري حريته في التعبير والكتابة والتجمع والتظاهر وتشكيل الاحزاب وحريته في التنقل وغيرها من الحريات الأساسية.
من الجدير في الذكر أنه في زمن عبد الناصر عندما تولى زعامة القومية العربية سحب البساط من تحت البعث وطلب من جميع الأحزاب السورية حل نفسها كشرط لقبول الوحدة، وحل حزب البعث العربي الاشتراكي نفسه وحصل بسبب ذلك انشقاقات وتصفيات بين الناصريين والبعثيين من جانب وبين البعثيين أنفسهم من جانب آخر.
يقول زهير المارديني في كتابه “الأستاذ” وهو ترجمة موسعة لميشيل عفلق:
((ولا يستطيع أحد من البعثيين أن ينكر وقوف الحزب – باستثناء ميشيل عفلق – ضد الوحدة)) وفعلاً حصل الانفصال عام 1961م وقاده عبد الكريم النحلاوي وترأس الحكومة ناظم القدسي ودامت حكومة الانفصال من سنة 1961-1963م وكان للبعث فيها صولات وجولات حتى قاموا بانقلابهم العسكري في 8 آذار 1963م، أما حكومات البعث التي استولت على سوريا منذ سنة 1963م حتى الآن فقصتها طويلة جداً بدءاً بحكومة قيادة الثورة التي كان رئيس وزراءها صلاح البيطار ومروراً بحكومة أمين الحافظ من سنة 1963-1966م، ثم حكومة نور الدين الأتاسي من سنة 1966-1970م إلى أن استولى على البلاد حافظ الأسد في انقلاب عسكري سماه الحركة التصحيحية سنة 1970م إلى الآن، وخلال  الفترة الممتدة من عام 1963م حتى يومنا هذا ظهرت أخلاقيات البعث واتضحت أفكاره وعقائده وتبين للناس عموماً وللبعثيين خصوصاً أن الشعارات الزائفة كثيراً ما تخفي تحتها الخيانة والدسائس والمؤامرات باسم المصلحة والوحدة والحرية والشعب والديمقراطية وغير ذلك من اللافتات.
وفي هذه الفترة من سنة 1963م حتى الآن حصلت الصراعات الدموية العنيفة والشرسة بين رفاق الدرب الواحد والمبدأ الواحد.
وإليك بعض المقتطفات من كلام أعيان حزب البعث حول هذا التاريخ:
الحزب الذي أول عقائده الوحدة العربية لم يستطع أن يتوحد لا في سوريا ولا في العراق.
والحلول عند الخلاف هي القتل فإن فر الرفاق بجلودهم فالاتهامات لكل هارب من الإعدام هي أنه: يميني، دكتاتوري، استغلالي، رجعي منفذ للاستعمار، آداه للصهيونية، متسلط، مزيف لإرادة الجماهير، اشتراكيته قطرية مستبدة، حاقد على الوحدة، عدو للقومية ..إلخ
وينقل “زهير الماديني” في كتابه ص303 عن ميشيل عفلق قوله:
((أصبح البعثيون بلا بعث ، والبعث بلا بعثيين، أيديهم مصبوغة بالدم والعار، يتسابقون إلى القتل والظلم والركوع أمام مهماز الجزمة))
ويصف “الجندي” في كتابه “البعث” ص130 صورة من صور الحرية لدى البعث فيقول:
((وفي استديو التجربة رأيت مالا يصدقه العقل: رأى أعضاء المحكمة أن يشترك الشعب بمباذلهم فلا تفوته مسرات النصر فعمدوا إلى تسجيل مشاهد الإعدام من المهجع إلى الخشبة عملية عصب العينين والأمر بإطلاق النار ثم يندلق الدم من الفم وتطوي الركبتان وينحني الجسد إلى الأمام بعد أن تتراخى الحبال نفسها وفمه مفتوح كي يقبل فمه الأرض، لم أقل شيئاً ، خرجت فسألني أحد الضباط مرحباً كيف رأيت يا دكتور؟
قلت: هذا هو البعث؟ فقال: لم أفهم، أجبت: لن تفهم
وإذا بالأستاذ البيطار يدخل لاهثاً قال لي: هل صورت فعلاً مشاهد الإعدام قلت نعم، قال للضباط الموجودين إياكم أن تنشر أنها قضية عالمية، وظل هناك حتى قص المختصون كل المشاهد المثيرة ولكن بعض الصور تسربت إلى خارج سوريا .. ثم علمنا بعد شهور عديدة أن الرفاق تعودوا عادات جديدة فأخذوا حينما يملون رتابة حياة الآخرين يذهبون إلى سجن المزة بكل وجوديتهم فتفرش الموائد وتدور الراح ويؤتى بالمتهمين للتحقيق وتبدأ الطقوس الثورية فيفتون ويبدعون كل يوم رائعة جدية…))
وعن جرائم البعث في تلك الفترة يتحدث أحمد أبو صالح عضو قيادة مجلس الثورة السوري الأسبق باستفاضة في عدة حلقات الى قناة الجزيرة في برنامج “شاهد على العصر” عن تلك الفترة. ويمكن الاضطلاع على نص المقابلة الحلقة الاولى هنا حيث تجدون ايضا الروابط الى بقية الحلقات:
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/599437AD-2E91-49B0-8224-CCA0BC4AE65D.htm
كما يكمن مشاهدة الجزء الاول من المقابلة على الانترنت هنا حيث تجدون ايضا روابط لبقية الأجزاء
http://www.youtube.com/watch?v=xP9HzPbeiJ8
السؤال البسيط لماذا يبقى حزب فشل في تحقيق كل وعوده في الحكم؟
الجواب لأن فكر الحزب الواحد فكر دكتاتوري يكافئ الفشل بقمع الأصوات المعارضة
كل هذا قبل تنصيب حافظ الأسد نفسه رئيسا للجمهورية ومصادرته ما تبقى من حريات بتعديلاته الدستورية والمراسيم الجمهورية المتعاقبة ونشر الرعب والذعر عند المواطنين باستخدام الاجهزة الامنية المختلفة وتخوينه لمعارضيه وتصفيتهم جسديا على اختلاف توجهاتهم ليبقى الحاكم المطلق في دكتاتورية مغلقة جميع مواردها ومقدراتها تحت إدارته في سبيل الاحتفاظ بالسلطة. دكتاتور توج أعماله بـ مذبحة حماة سنة 1982م حتى قال قائلهم أثناء الأحداث ((سأضع في الركام لوحة وأكتب عليها: كان هنا مدينة اسمها حماة)).
الحديث يطول عما يقارب الثلاثين عاما من التسلط والديكتاتورية الفردية وسنفرد رسالة قادمة لتسليط الضوء على بعض من جرائم الأسد دون غيره…
في النهاية أرغب بتقديم معلومات عن رؤساء سوريا منذ بداية الحياة البرلمانية تحت الانتداب الفرنسي وحتى اليوم.
تحت الانتداب وحتى ما بعد الاستقلال:
هاشم الأتاسي: 21 كانون الأول 1936 – 7 تموز 1939
بهيج الخطيب (رئيس مجلس النظار): 10 تموز 1939 – 16 أيلول 1941
خالد العظم (مؤقت): 4 نيسان – 16 أيلول 1941
تاج الدين الحسني: 16 أيلول 1941 – 17 كانون الثاني 1943
جميل الألشي (مؤقت): 17 كانون الثاني – 25 آذار 1943
عطا الأيوبي (رأس الدولة): 25 آذار – 17 آب 1943
شكري القوتلي: 17 آب 1943 – 30 آذار 1949
فترة انقلابات عسكرية متتالية اثر حرب 1948:
حسني الزعيم: 30 آذار – 14 آب 1949
هاشم الأتاسي (رأس الدولة): 15 آب 1949 – 2 كانون الأول 1951
فوزي السلو (رأس الدولة): 3 كانون الأول 1951 – 11 تموز 1953
أديب الشيشكلي: 11 تموز 1953 – 25 شباط 1954
عودة تداول السلطة حسب الدستور:
هاشم الأتاسي: 28 شباط 1954 – 6 أيلول 1955
شكري القوتلي: 6 أيلول 1955 – 22 شباط 1958
الوحدة مع القطر المصري:
جزء من الجمهورية العربية المتحدة: 22 شباط 1958 – 29 أيلول 1961
الانفصال عن الجمهورية العربية المتحدة:
مأمون الكزبري (مؤقت): 29 أيلول – 20 تشرين الثاني 1961
عزت النص (مؤقت): 20 تشرين الثاني – 14 كانون الأول 1961
عودة تداول السلطة حسب الدستور:
ناظم القدسي: 14 كانون الأول 1961 – 8 آذار 1963
انقلاب حزب البعث العسكري:
لؤي الأتاسي (رئيس مجلس القيادة الثوري الوطني): 9 آذار – 27 تموز 1963
أمين الحافظ (رئيس المجلس الجمهوري): 27 تموز 1963 – 23 شباط 1966
نور الدين الأتاسي (رأس الدولة): 25 شباط 1966 – 18 تشرين الثاني 1970
انقلاب الحركة التصحيحية:
أحمد الخطيب (رأس الدولة): 18 تشرين الثاني 1970 – 22 شباط 1971
حافظ الأسد: 22 شباط 1971 – 10 تموز 2000
وفاة حافظ الأسد وتسليم مقاليد الحكم لنائبه حسب الدستور:
عبد الحليم خدام (مؤقت): 10 تموز 2000 – 17 تموز 2000
استفتاء على رئاسة بشار الاسد بعد تعديل الدستور ليتناسب مع عمره:
بشار الأسد: 17 تموز 2000 – 15 آذار 2011
لا تنسى إرسال الإيميلات إلنا
syrian.emails.collector@shuf.com
سوري حر

Posted on أكتوبر 21, 2011, in تقارير, تاريخ, جرائم الأسد, حافظ الأسد, سوريا, سورية and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. 3 تعليقات.

  1. النائب / محمد فريد زكريا

    سيادة الامين العام المساعد لحزب البعث الموقر..لقد طلبنامن شعوب العالم أن تساعدكم لتخليص سوريا من المخطط الأمريكى الصهيونى ونعلم أنكم لن تصدقونا .. ولكننا نثق فى ذكائكم وثقافتكم وربطكم للأحداث وحجم وطنيتكم وقوميتكم وشجاعتكم .. ولكن الطريق صعب جداً .. لأن هناك براعة رهيبة لمنطق أمريكا وإسرائيل ــ وإعلام عالمى بارع مخدر للعرب ــ لدفع النظام السورى لخنق نفسه وأرتكاب أخطاء لايمكن أن نبررها !! .. ولكن نستحلفكم بالله وبضميركم الوطنى ونشهد النبى الكريم عليكم أن تكشفوا بشجاعة أبطال الوطن .. الحقيقة المرة الصعبة .. بأن ما تقوم به أمريكا وإسرائيل والناتو وتابعهم اردوغان المتأسلم العميل الذى يحتل مدينة الأسكندرونة السورية العربية .. بالأضافة إلى جهود بعض عملاء أمريكا من القادة العرب لتصفية جبهة حزب الله سوريا إيران لمنع السلاح عن حزب الله لابادة الألف من مقاتلينه لأنه يرعب إسرائيل لأمتلاكه صواريخ إيرانية تهدد قلبها ويحتجز أمامه ثلثى قواتها لحرفيته وبشاعة قتاله الذى هزمها ويلامس كثافة إسرائيل السكانية ..بالأضافة إلى أن هذه الجيهة تمول العراق بالمقاتلين الذين يمنعون سيطرة أمريكاالكاملة على العراق ونفطها.. وهل فكر أحد فى لبنان وكم سيقتل من اللبنانين بعد تدمير حزب الله !!..لهذا لا تصدقوا أن أمريكا وإسرائيل وحلف الناتو والصهيونية العالمية والماسونية.. قد أستيقظوا فجأة من النوم على حب شعب سوريا وعشقها كما أحبوا وعشقوا نفط وشعب العراق المنكوب ونفط وشعب ليبيا الذى يقسمونه الأن وتستغل أراضيه فى أدخال كل أنواع أسلحة حلف الناتو القتالية والمخدرات والأموال لتدمير مصر وتقسيمها إلى أربع دول !! ..( لذا لا يمكن أن يكون تصرفهم بحسن نية أو مجاناً !! )..ولايمكن أن نصدق أن الشعوب العربية والشعب المصرى المخدوع للإعلام المضلل يجلسون فى خندق أمريكا وإسرائيل الذين أدخلوا بكثافة أسلحة وأموال وخبراء ومدربين صهاينة يصنعون الأكمنة لتدمير الجيش السورى وزيادة شهداء شعبه وتصفية جبهة سوريا حزب الله إيران لتقسيم سوريا وعودة القوات الصهيونية إلى جبهة سيناء التى تعتقد الصهيونيةالعالمية و أمريكا وإسرائيل والغرب أنها مقدسة وأنها توارتية وأنها أرض الميعاد الذى سينزل فيها على جبل الطور المسيخ الدجال ليخطب فى شعب إسرائيل المختار ودولته من النيل إلى الفرات (كما يعتقدون ).المعادلة الصعبة كيف ندعم ديمقراطية الشعب السورى ونحافظ على جبهة سوريا إيران حزب الله التى ترعب إسرائيل وأمريكا ؟؟؟!!! .. وللأسف قد أستغل الصهاينة والأمريكان أنشغالنا فى ديمقراطية سوريا وسرعوا فى الحفر تحت المسجد الأقصى لأقامة هيكل سليمان ممادفع الأزهرلأصدار نداء للعالم الإسلامى من أجله ولأن سيتبعه أحتلال سيناء بحجة أن بها تسيب أمنى يهدد أمن وحدود إسرائيل برغم أن سببه نشاط الموساد وعملائهم من القلة الفلسطينيين والبدو .. ثم عزل مصر وتقسيمها …….نرجوكم أن تحذروا من القادة العملاء العرب و براعة الإعلام الدولى الذى ضلل وخدر إعلامنا والشعب المصرى والعربى المضلل .. لذا نرجوكم أن تكشفوا المخطط برغم صعوبته .. ودعموا موقف جبهة روسيا والصين فى مجلس الأمن لأنه ظاهره حماية سوريا ولكنه للأسف هو حماية لمصر وسيناء والعرب .. كما أن عدم سقوط جبهة سوريا حزب الله إيران التى تحتجز أغلب قوات إسرائيل هو فى الحقيقة ( ليس لصالح سوريا أو إيران ولكنه أولا من أجل حماية سيناء ووحدة مصر وأستقلالها وعدم تقسيمها وحماية للعرب ).. هذه هى الحقيقة المرة..وهذه مصالح مصر وشعبها والعرب فأعلنوا الحقيقة المرة برغم مرارتها وصعوبتها أقولها ــ وأعلم أنكم لن تصدقونا ــ لذا أشهد الله والنبى الكريم عليكم .. وأشهد الله عليكم … رئيس حزب الأحرار المصرى

  2. النائب / محمد فريد زكريا

    فخامة الرئيس بشار الاسد الموقر .. لقد طلبنا من شعوب العالم أن تساعدكم لتخليص سوريا من المخطط الأمريكى الصهيونى ونعلم أنكم لن تصدقونا .. ولكننا نثق فى ذكائكم وثقافتكم وربطكم للأحداث وحجم وطنيتكم وقوميتكم وشجاعتكم .. ولكن الطريق صعب جداً .. لأن هناك براعة رهيبة لمنطق أمريكا وإسرائيل ــ وإعلام عالمى بارع مخدر للعرب ــ لدفع النظام السورى لأرتكاب أخطاء لايمكن أن نبررها !! .. ولكن نستحلفكم بالله وبضميركم الوطنى ونشهد النبى الكريم عليكم أن تكشفوا بشجاعة أبطال الوطن .. الحقيقة المرة الصعبة .. بأن ما تقوم به أمريكا وإسرائيل والناتو وتابعهم اردوغان المتأسلم العميل الذى يحتل مدينة الأسكندرونة السورية العربية .. بالأضافة إلى جهود بعض عملاء أمريكا من القادة العرب لتصفية جبهة حزب الله سوريا إيران لمنع السلاح عن حزب الله لابادة الألف من مقاتلينه لأنه يرعب إسرائيل لأمتلاكه صواريخ إيرانية تهدد قلبها ويحتجز أمامه ثلثى قواتها لحرفيته وبشاعة قتاله الذى هزمها ويلامس كثافة إسرائيل السكانية ..بالأضافة إلى أن هذه الجيهة تمول العراق بالمقاتلين الذين يمنعون سيطرة أمريكا الكاملة على العراق ونفطها.. وهل فكر أحد فى لبنان وكم سيقتل من اللبنانين بعد تدمير حزب الله !!..لهذا لا تصدقوا أن أمريكا وإسرائيل وحلف الناتو والصهيونية العالمية والماسونية.. قد أستيقظوا فجأة من النوم على حب شعب سوريا وعشقها كما أحبوا وعشقوا نفط وشعب العراق المنكوب ونفط وشعب ليبيا الذى يقسمونه الأن وتستغل أراضيه فى أدخال كل أنواع أسلحة حلف الناتو القتالية والمخدرات والأموال لتدمير مصر وتقسيمها إلى أربع دول !! ..( لذا لا يمكن أن يكون تصرفهم بحسن نية أو مجاناً !! )..ولايمكن أن نصدق أن الشعوب العربية والشعب المصرى المخدوع للإعلام المضلل يجلسون فى خندق أمريكا وإسرائيل الذين أدخلوا بكثافة أسلحة وأموال وخبراء ومدربين صهاينة يصنعون الأكمنة لتدمير الجيش السورى وزيادة شهداء شعبه وتصفية جبهة سوريا حزب الله إيران لتقسيم سوريا وعودة القوات الصهيونية إلى جبهة سيناء التى تعتقد الصهيونيةالعالمية و أمريكا وإسرائيل والغرب أنها مقدسة وأنها توارتية وأنها أرض الميعاد الذى سينزل فيها على جبل الطور المسيخ الدجال ليخطب فى شعب إسرائيل المختار ودولته من النيل إلى الفرات (كما يعتقدون ).المعادلة الصعبة كيف ندعم ديمقراطية الشعب السورى ونحافظ على جبهة سوريا إيران حزب الله التى ترعب إسرائيل وأمريكا ؟؟؟!!! .. وللأسف قد أستغل الصهاينة والأمريكان أنشغالنا فى ديمقراطية سوريا وسرعوا فى الحفر تحت المسجد الأقصى لأقامة هيكل سليمان ممادفع الأزهرلأصدار نداء للعالم الإسلامى من أجله ولأن سيتبعه أحتلال سيناء بحجة أن بها تسيب أمنى يهدد أمن وحدود إسرائيل برغم أن سببه نشاط الموساد وعملائهم من القلة الفلسطينيين والبدو .. ثم عزل مصر وتقسيمها …….نرجوكم أن تحذروا من القادة العملاء العرب و براعة الإعلام الدولى الذى ضلل وخدر إعلامنا والشعب المصرى والعربى المضلل .. لذا نرجوكم أن تكشفوا المخطط برغم صعوبته .. ودعموا موقف جبهة روسيا والصين فى مجلس الأمن لأنه ظاهره حماية سوريا ولكنه للأسف هو حماية لمصر وسيناء والعرب .. كما أن عدم سقوط جبهة سوريا حزب الله إيران التى تحتجز أغلب قوات إسرائيل هو فى الحقيقة ( ليس لصالح سوريا أو إيران ولكنه أولا من أجل حماية سيناء ووحدة مصر وأستقلالها وعدم تقسيمها وحماية للعرب ).. هذه هى الحقيقة المرة..وهذه مصالح مصر وشعبها والعرب فأعلنوا الحقيقة المرة برغم مرارتها وصعوبتها أقولها ــ وأعلم أنكم لن تصدقونا ــ لذا أشهد الله والنبى الكريم عليكم .. وأشهد الله عليكم … رئيس حزب الأحرار المصرى

  3. النائب محمد فريد زكريا

    فخامة الرئيس المناضل د / بشار الأسد حفظكم الله بتاريخكم وبإيمانكم بالله (لا أرى غيركم بعد الله) قادرا على إنقاذ أرواح ودماء واستقلال سوريا والعرب.. وبمرونة يمكنك أتمام المصالحة الشاملة فأفعلها أكرمكم الله .. وأصمودوا أمام الذين نهبوا ثرواتها الأمة وجوعوا شعوبها وحرقوا المصحف واسقونا من عسل الأفاعي ويقسمون المنطقة ويدمرون الأقصى ..الخ..وأدخلوا بحبكم وشجاعتكم إلى قلب شعب الكنانة وساعد على فك حصار تجويع مصر حامية الأمة.. لأنها رصيدكم الأستراتيجى ..ولأننا نثق في تميزكم ووطنيتكم وقوميتكم وشجاعتكم وذكائكم الحاد لقيادة العرب ضد الدم والتقسيم(وأستعادة مصر لقيادة أمتها) نحو التقدم والرفاهية فأفعلها!! ..وأحذرفالطريق صعب جداً..لتكرار التأمر وأبعاد مصر عن سوريا وأغراقهما فى مؤامرات رهيبة من أمريكا وإسرائيل ـ وإعلام عالمي بارع مخدرلمصر وللعرب ــو دافع للنظام السوري لارتكاب أخطاء خطيرة تستنزفه ولا يمكن أن نبررها !!..الحقيقة مرة جداً..فعملاء أمريكا فى الجامعة وبعض القادة العرب لديهم مخطط لتصفية جبهة سوريا إيران حزب الله الذي يرعب إسرائيل لامتلاكه صواريخ إيرانية تهدد قلبها وتحتجزأمامه ثلثي قواتها لبراعته القتالية التي هزمتهم والتي تمنع عودتهم لسيناء وتقسيم العرب .. ثم لاحظوا براعتهم فيتنفيذ مخطط تدمير الجيوش العربية فقد دمروا الجيش العراقي والجيش الليبي واستنزفوا الجيش اليمنى في الثورة والجيش المصري في حماية الأمن ويحطمون الجيش السوري في أكمنة حرب العصابات بواسطة أسلحةوخبراء وأموال ومدربين صهاينة لصنع مذابح لشعبه يستغلها إعلامهم المضلل في إدخال العرب للفك الأمريكي الصهيوني !! ..لهذا لا تصدقوا أن أمريكا وإسرائيل وحلف الناتو والصهيونية العالمية والماسونية.. قد استيقظوا فجأة من النوم على عشق شعب سوريا كما أحبوا وعشقوا نفط وشعب العراق المنكوب ونفط وشعب ليبيا الذى قسموه ويقومون به قواعد تجسس على حدودنا وإدخال كل أسلحة حلف الناتو القتالية والمخدرات والأموال والسموم المسرطنة في سجائر ومعلبات وترمودول المخدر القاتل الخ ..لتدمير مصر وتقسيمها إلى أربع دول (كما أظهرت تحقيقات الجواسيس الأمريكان !!) ..( لذا لا يمكن أن يكون مخططهم بحسن نية أو مجانا !!)..لأن الهدف واضح وهو تصفية جبهة إيران سوريا حزب الله لتقسيم العرب والسعودية (مايسمى بحقهم بأرض يهود خيبر بالمدينة )(كما أكد الأمير طلال بن عبد العزيز في القاهرة نت) وعقب تقسيم سوريا ولبنان تدخل القوات الصهيونية إلى سيناء التي تعتقد الصهيونية العالمية وأمريكا أنها مقدسة وأنها أرض الميعاد الذي سينزل فيها على جبل الطور المسيخ الدجال ليخطب في شعب إسرائيل المختار ودولته من النيل إلى الفرات (كما يعتقدون)فكيف ندعم ديمقراطية سوريا ونحافظ على جبهة سوريا إيران حزب الله التي ترعب إسرائيل وأمريكا ؟؟!!!.. وللأسف قد أستغل الصهاينة والأمريكان انشغالنافي مشاكلنا وسوريا وسرعوافي الحفر تحتالأقصى لهدمه لإقامة هيكل سليمان مما دفع الأزهر لإصدار نداء للعالم ولأن سيتبعه احتلال سيناء ..المحتلة بالموساد.. بحجة أن بها تسيب أمنى يهدد أمن وحدود إسرائيل.. نرجوكم أن تحذروا فمصر محاصرة ببعض القادة العرب العملاء وإعلام دولي رهيب مضلل ومخدرلشعبنا ..كما أن عدم سقوط جبهة سوريا حزب الله إيران التي تحتجز أغلب قوات إسرائيل هو في الحقيقة من أجل منع تقسيم مصر والعرب والمدينة المنورة وسيناء وإشعال الخليج (فهذا طريق الله الصعب والله ينظر لكم ؟؟).رئيس حزب الأحرارـ الأمينالعام لتجمع ائتلاف الثوار الأحرارـm.faridzakaria@gmail.com

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: