إنهم في حمص يستعدون للموت – كبير مراسلي قناة سكاي نيوز من بابا عمرو

ستيوارت رامسي :
لم أذق طعم الأمان قط خلال الأيام الأربعة التي قضيتها في هذه المدينة ذات الـ 850 ألف نسمة.
نيران القناصة والقتال الضاري بين القوات الحكومية والمنشقين من أعضاء الجيش السوري الحر لا ينقطعان.
كل ما هو حولنا دليل دائم على أننا في منطقة حرب، بنايات مهدمة، رجال يحملون السلاح، نقاط تفتيش، جرحى و صوت البكاء الدائم.. إنها مأساة.
فجأة، يقطع صفير كابح سيارة خارج منزلنا ضجيج قتال كان أكثر كثافة عن غيره.
إنتقلنا سريعاً في السيارة إلى مستشفى ميداني حيث يحاول فريق من الجراحين إنقاذ عين رجل في متوسط العمر كان آخر ضحية من ضحايا القناصة.
خلعوا الضمادة فإذا بربع رأسه مفقود وعينه ظاهرة بالكامل.
بجواره كانت فتاة صغيرة تتلقى العلاج، هي الأخرى لم يكن عمرها يتخطى العشر سنوات، صراخها فرض الصمت على غرفة مليئة برجال تعودوا رؤية الآثار الرهيبة للقتال.
طلب مننا مغادرة المكان بأسرع ما يمكن، فمستشفى الميدان معروف للجيش السوري ومرافقينا مرعوبين من احتمال إلقاء القبض علينا.
الأطباء مههدون بالقتل رمياً بالرصاص لمعالجتهم الجرحى ولا يمكنهم العمل في مستشفياتهم حيث يقوم الجيش الحكومي بإعدام الضحايا بطريقة روتينية.
تذكروا أن هؤلاء مدنيون أصيبوا عنوة في المعارك و ليسوا مقاتلين.
على ناصية شارع، إمرأة تحاول أن تعلو بصوتها فوق أصوات الرصاص. تسألني: أين المساعدة التي تأتي من السماء؟.

” إمنحونا منطقة حظر جوي” . وفي حمص تسمع هذا المطلب مرارا،
إنهم يريدون ما منح لليبيا ولا يفهمون لماذا هم مختلفون عن الليبيون.
دردشة على الويب مع ستيوارت رامسي
يوماً بعد يوم يدفنون الموتى. في إحدي ضواحي حمص، لقي خمسة عشر شخصاً حتفهم في هجوم واحد فقط للقوات الحكومية.
الألاف حضروا جنازة ستة من الضحايا كتكريم للموتى وتحد للحكومة.
مثابرتهم مذهلة. أصبحت كل جنازة تصريح سياسي و كل جسد يواري الثرى سبباً للنضال.
إن أقبح ما في هذا النزاع هو إستخدام بشار الأسد مليشيات مسلحة تقوم بالقتل لحسابه، هؤلاء أصبحوا يعرفون بالشبيحة.
يحاول الشبيحة المسلحون التسلل إلى المدن حيث تقوى شوكة المعارضة ويطلقون النار دون سابق إنذار فالترويع هو شعارهم.
إنها أداة نظام يتشبث بالسلطة عن طريق إشاعة الخوف ومن خلال سطوة جيشه.
حمص مثل العديد من المدن السورية هي ساحة حرب.
المباني مهدمة ونقاط التفتيش العسكرية في كل مكان، وهناك 260 نقطة تفتيش تحاصر حمص، 42 في دائرة بابا عمرو، قلب هذه الثورة المتأجج، حيث مكثنا طوال زيارتنا.
داخل سوريا
ما بدأ كثورة سلمية تحول لحرب أهلية. فالجيش السوري الحر، المكون من جنود منشقين، منوط بمهمة واحدة هي حماية المدنيين من السكان.
إنهم في غاية التنظيم لكن ينقصهم السلاح. يصرون علي أن في حوزتهم أسلحة أكثر ثقلاً ولكنهم يخشون مقاتلات النظام و مروحياته إلي الحد الذي يجعلهم يخبئونها.
لكني لم أرى معهم أي سلاح أقوى من قذائف الـ “أر بي جي” و البنادق الآلية.
بشار الأسد يقول أنهم متطرفون، لكني أيضا لم أرى شيئا يؤكد ذلك.
وصل منشق إلى نقطة تفتيش للجيش السوري الحر كانت تحرس أحد التجمعات الليلية المناهضة للحكومة و التي تقام يومياً.
سألته عن سبب هروبه من الجيش، رفع كتفيه وقال إن السبب هو أنه طلب منه إطلاق النار علي أفراد عزل. لم يكن متطرفاً، هو فقط لم يكن في إمكانه الانصياع لأوامر بقتل أبرياءً.
التجمعات حدث إستثنائي في حد ذاته، لقد إجتمعوا طيلة 244 يوما متتالية متحدين الحكومة.
التجمعات تقام الآن في شوارع جانبية فالميدان الرئيسي في حمص حيث كانوا يتجمعون أصبح في غاية الخطورة.
يجتمعون بالألاف، متحصنين بجدران البنايات وبوجود الجيش السوري الحر في الشوارع.
في خطبة الجمعة يستمعون إلى إمامهم يقول لهم أنهم وحدهم وأن عليهم أن يقاتلوا وحدهم.
يرغبون بشدة أن يساعدهم العالم و لكنهم يدركون يوماً بعد يوم أن المجتمع الدولي يفتقر إلي إرادة مساعدتهم مباشرة.
أحد قادتهم سر لي: “لو كنا نعلم أن الحال سيكون هكذا.. لوكنا نعلم أنه لن يساعدنا أحد، لما كنا بدأنا أبداً”.
وأضاف “لكننا بدأنا والآن ليس لدينا خيارً أخراً غير أن نستمر”.
في الشوارع يغنون و يرقصون على الشعارات المناهضة للحكومة.
هناك “شيء ما” في مظهرهم.
أخذت بعض الوقت حتي أتبين ما هو. هو في الواقع شيء بسيط ولقد رأيته في عيون الناس في مصر و تونس و البحرين وليبيا.
إن من المهم أن يكونوا مستعدين للموت لأن إستمرار الحال على ما هو عليه لم يعد أمراً مقبولا.
إنهم في حمص يستعدون للموت.

Posted on ديسمبر 7, 2011, in Assad Crimes, Human Rights, News and politics, Reports, Syria Mukhabarat Crimes, Syria/سورية, أخبار وسياسة, الثورة السورية, جرائم الأسد, حقوق الإنسان and tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليقاً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: