تفاصيل الاعتداء على الفنان جلال الطويل خلال مشاركته بمظاهرة الميدان

إياد شربجي – فيسبوك

المكان: دمشق-الميدان

الزمان: الاثنين 19 كانون الاول 2011 -  الساعة الواحدة ظهراً

عدت قبل قليل من زيارة الفنان جلال الطويل بعد الاعتداء الآثم الذي تعرض له على أيدي شبيحة النظام إثر هكذا يعامل الأحرار في سورية الأسد - صورة للفنان جلال الطويل بعد الإعتداءمشاركته في تظاهرة الميدان اليوم، وإليكم ما حصل بالتفصيل:

كان جلال عائداً لتوّه من مظاهرة الميدان بعد أن بدأ إطلاق الرصاص وتفرّقت الجموع، مرّ قرب ساحة الأشمر فشاهده الشبيحة، وفجأة صرخ أحدهم وهو يشير إليه:

"هاد الممثل جلال الطويل….هاد اللي بدو يفوّت أميركا على البلد" …!!!!

وعلى الفور ركض نحوه هؤلاء، وبدون مقدمات بدؤوا يشتمونه بأقذع الشتائم

وانهالوا عليه ضرباً بالعصي والهراوات بشكل عنيف جداً، وتقصّدوا بالخصوص رأسه وظهره، وظلوا يضربونه حتى أدموه وملأت دماؤه وجهه وملابسه، يقول جلال "من طريقة ضربهم ظننت أنهم يريدون قتلي".

وبعد أن انتهوا من مهمتهم الوطنية (مع عميل الأمريكان..!!)  كلبشوه ثم اعتقلوه بشكل مهين وهو بهذه الحال التي يرثى لها، واقتادوه إلى مخفر القدم، وهناك، وكما العادة، تبدأ التمثيلية السخيفة ذاتها التي تحدث دائماً، استقبلوه بشكل مختلف، وعاملوه بلطف، وفكوا الكلبشات من يديه، وعندما سأل الضابط العناصر الذين أحضروه:

"شو صار"

رد أحدهم:

"سيدي خلصناه من بين إيدين المتظاهرين اللي كانوا عميضربوه"…!!!

نظر جلال في وجه الضابط مصدوماً مما سمع، لكنه وجد أن الأخير

اقتنع بالرواية وسلّم بها، فتلعثم ولم يعد يدري ماذا يقول، ثم استجوبوه بسرعة، لكنهم لم يأخذوا بروايته، بل ثبّتوا في محضر التحقيق أن من اعتدى عليه هم المتظاهرون …!!!

بعد ذلك أخذوه إلى مشفى المجتهد للعلاج فرفض جلال أن يعالج وقال لهم:

"بيكفي اللي قدمتولي ياه….ما بدي منكن شي تاني"

ثم أفرجوا عنه، وذهب برفقة بعض الأصدقاء إلى أحد الأطباء، فعالجه وتبين أنه مصاب بثلاث جروح في الرأس (فجوج) أحدها عميق وتطلب خياطته بسبع قطب، بالإضافة للعديد من الكدمات على ظهره.

جلال الآن بصحة جيدة نسبياً، وأضع بين أيديكم تفاصيل هذه الحادثة التي إنما تصف إحدى سلوكيات النظام المعتادة في تعامله مع الأحرار كائناً من كانوا، ودون مراعاة لخصوصية أحد، فهو قتل واعتقل الأطباء والمهندسين والمحامين والصحفيين والآن الفنانين، ولا أنسى هنا أن أبدي قرفي من نقابة الفنانين التافهة التي يتعرّض أعضاؤها واحداً تلو الآخر لمثل هذه الاعتداءات وهي لا تحرّك ساكناً، بل تمارس هي الأخرى-وبكل صفاقة- تشبيحها على الفنانين الشرفاء الداعمين للثورة كما سبق وفعلت مع مي سكاف وفارس الحلو ومحمد آل رشي، فيما تمنح الأعطيات والميّزات للفنانين الشبيحة، وتشتري لهم بطاقات السفر وتستأجر لهم أفخم الفنادق ليروجوا للنظام في الخارج……هذه النقابة مثل شقيقاتها من نقابات النظام الأخرى سنسقطها هي أيضاً.

يذكر أن جلال الطويل هو من أوائل الفنانين الذين أعلنوا معارضتهم الصريحة للنظام السوري، وهو يشارك منذ بداية الثورة في كثير من التظاهرات التي تنطلق في دمشق وريفها، وكذلك تفعل عائلته التي ما يزال منها شقيقه (كمال الطويل) واثنان من أولاد خالته قيد الاعتقال حتى الآن

مرفقاً صور للفنان جلال الطويل بعد الإعتداء لتروا كيف يعامل الأحرار في سورية الأسد…!!

هكذا يعامل الأحرار في سوريا الأسد المجرم- صورة للفنان جلال الطويل بعد الإعتداء

المصدر: http://goo.gl/Ak3A5

Posted on ديسمبر 20, 2011, in Assad Crimes, Human Rights, Syria Mukhabarat Crimes, Syria/سورية, Syrian Revolution, سوريا and tagged , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليقاً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: