قصة شاب في المعتقل–الجزء الثاني

 

وصلنا على مطار دمشق الدولي ودخلت لأختم الجواز … أخد الموظف الجواز دقّو عالكمبيوتر .. وقلي دقيقة اذا بتسمح …

حكا عالتلفون وقال : ( في عندي مشكلة بالبرنامج ) – طبعاً اكتشفت لاحقاً بأنو هي رمز أو كلمة السر لتشغيل الشبيحة في المطار –

دقيقتين واجا واحد الغضب بوشو ومبين مو ابن حلال, قلي تفضل أهلا وسهلا, وأخد البسبور وحمل الشنتاية عني ودحرجها عالأرض عالدواليب وبهالوقت طالعت الجوال عالهسي وكتبت رسالة بسرعة البرق لعمي أنو أنا وصلت ودخلت لاختم واخدولي الجواز وكبست ارسال وإذ في واحد مسك الموبايل من ايدي وسحبو وقلي : لا تعزب حالك حبيبنا نحنا منخبرون !

وأخدوني وطلعوا فيني عالطابق الأول وفتحوا باب غرفة ودخلنا في ضابط برتبة عقيد ولابس لباس لا هو جيش ولا هو مدني شو بيعرفني …. كأنو بحرية ؟؟!!!

المهم قلو للكديش يلي معي وين الجواز .. وقام عطاه ياه ..

دقو عالكومبيوتر يلي قدامو … وقلي وقعت وما حدا سمّى عليك

وقلو للحصان : زتوا مع هديك الكلبة !! والمسا منبعتون يعملوا شهر عسل بالمالديف …

أنا من هاللحظة صرت قول بقلبي (حسبي الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير ربي اكفنيهم بما شئت وبمن شئت )

وما حسيت حالي الا ووشي عالأرض والدم عم يكفت من منخيري كفت وما عاد وعيت شو صار تمام بهاللحظات تشوشت والله ..

بس فقت وفي بنت عم تمسحلي وشي وتقول : ( الله يكسر دياتون بجاه الرسول )

وبس صحصحت قعدت وفهمت منها انو نحنا محبوسين حالياً بغرفة بالمطار حتى يتم ترحيلنا على … (الله أعلم)

ويلي استنتجتوا فيما بعد انو الحصان ضربني على رقبتي من ورا وانا فقدت الوعي ثواني ووقعت على وجهي عالأرض …..

وبلشت هون طق حنك مع البنت وحاولت اظهر قدامها قد ما بحسن باللامبالاة وانو متلنا متايل مع اني والله كنت خايف عليها اكتر من حالي وقلت بيني وبين حالي الموتة وحدة والرب واحد – وانا قرأت رواية القوقعة اكتر من 6 او 7 مرات على فترات متقاربة حتى تغلغلت فيني وأثرت فيني نفسياً إيجابياً بحيث أني اذا انحطيت بمواقف حقيرة اعرف اتعامل معها نفسياً على الأقل –

ويلي متذكرو بالمختصر المفيد عن هالبنت أنو عمرها 38 سنة ومقيمة بكندا بدون جنسية فقط للتدريس بعقد وهي فلسطينية سورية غير متزوجة وأهلها نصون هون ونصون بالأردن واسمها – (>>>>>> أبو ناعمة) وكانت بتتوقع تهمتها انها عم تشارك من حسابها الحقيقي على صفحة الثورة السورية ومشان هيك مسكوها …

والمهم انو ضليت انا وياها بهالغرفة شي اربع ساعات ( الغرفة عبارة 3*3 تقريباً وسقف مستعار ونيونة وارض بلاط وحيطان صناعية خشب )

وفجأة انفتح الباب وفات نفس الزلمة يلي ضربني وقلها للبنت شلون العريس …

قالتلو: بيكفي انو بني آدم ….. قلها حسابك بعدين يا شرمو ….. قالتلو: مو كل الناس متل أمك ..!!

طلعنا من الغرفة وهو عم يكفر بالعبري ووشو ما عم يتفسر واخدني لعند العقيد ولقيتو فاتح شنتايتي وعم يفرد بالغراض ودار الحوار التالي متل مالي متذكر …

– لمين هالغراض ولك عر… ؟

– قلتلو لواحد عر…

– والله لنعلمك الأدب يا كلب … الغربة ما علمتك كيف تحترم يلي أكبر منك

– لو احترمتني كنت ضربت تحية عسكرية وقلتلك سيدي كمان …

ينظر للفواكه …

– شو هي ؟

– لوتشي

– يعني شلون بتتاكل

– هي بتنترك عشر أيام لتنشف قشرتها بتاكلها بتكون استوت

(حضرتلو خازوق مشان ما يتهني بشي من الغراض )

-وهي شو هي ؟

– دوريان

– ومين بياكل هالأكل وليش هيك ريحتها قوية ؟؟

– هدول جبتون للخدامة الاندونيسية تبعنا لأنها بتحبون كتير

تطّلع عليي وعيونو عم تقدح نار

قلو للحصان خدو من خلقتي يلعنك ويلعنو على هالمسا

شحطني الكديش وزتني بالغرفة وقال :

خود راحتك كلون ساعتين وبيجوا بياخدوكون !!

بصراحة يا جماعة مضى الوقت كأنو الثواني ساعات ..

بس البنت صارت تقلي لا تخاف وخليك رجال وهي اسابيع وبيجوا الشباب والصبايا وبيحررونا من السجن ومنطلع منحتفل معهون بساحة الأمويين ورقص للصبح !!

— هون حسيت انو كل واحد منا بدو يخفف عالتاني ومو عرفان شلون —

وبعد شي 6 ساعات انفتح الباب وفاتوا 4 شبيحة اعمارهون بين ال 30 وال 40

لزقولنا تمنا باللزيق العريض وحطولنا طماشات على عيوننا وكلبشات شرطة بايدينا

ونزلنا 3 ادراج ومشينا شي 3 دقايق ووصلنا على مكان خارج المطار وسمعت اصوات جديدة برا وكانو 3 اصوات يعني مجموع الشبيحة (7)

وصار الحوار التالي :

قلو من وين هالصبية … شو هالحلا …

—- ممممممم صوت صراخ البنت من تحت اللاصق ——

– صوت يقول : أيدك عنها … هي سهرتو لأبو حيدر اليوم لساتها بنت !

صوت يقول : خلصوا سمانا شو بدنا نوقف للصبح هون

صوت طبون السيارة ….

في واحد مسكني من ظهري وساواني بوضعية ركوع ودفشني

وفات راسي بصدر الطبون وبعدين حملّي رجلي ودحشني دحش بالسيارة !!!!

ومن هاللحظة ما عاد عرفت شي عن البنت …. الله يفرج عنها ويفك أسرها بجاه النبي ..

………………………………………………

Posted on يناير 6, 2012, in Assad Crimes, Human Rights, Syria, Syria Mukhabarat Crimes, تحقيقات, جرائم الأسد, حقوق الإنسان, سوريا, سورية and tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink. أضف تعليقاً .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: