أرشيف المدونة

على لسان زعيم عربي – أحمد مطر

 

أنا السببْ
في كل ما جرى لكم
يا أيها العربْ
سلبتُكم أنهارَكم
والتينَ والزيتونَ والعنبْ
أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم
وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم
أنا الذي طردتُكم
من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ

والقدسُ ، في ضياعها ،
كنتُ أنا السببْ

نعم أنا .. أنا السببْ

أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ

أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها
بالانسحاب فانسحبْ

أنا الذي هزمتُكم
أنا الذي شردتُكم
وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ

أنا الذي كنتُ أقول للذي
يفتح منكم فمَهُ
Shut up

نعم أنا .. أنا السببْ .
في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .
وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ

فقد كَذبْ

فمن لأرضكم سلبْ ..؟

ومن لمالكم نَهبْ .؟

ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟

أقولها
صريحةً
بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ
وقلةٍ في الذوق والأدبْ
أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ
ولا أخاف أحداً
ألستُ رغم أنفكم
أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟
لم ينتخبني أحدٌ لكنني
إذا طلبتُ منكم
في ذات يوم ، طلباً
هل يستطيعٌ واحدٌ منكم
أن يرفض لي الطلبْ .؟

أشنقهُ
أقتلهُ

أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ

فلتقبلوني ، هكذا كما أنا

أو فاشربوا

"من بحر العرب"

ما دام لم يعجبْكم العجبْ
ولا الصيامُ في رجبْ

فلتغضبوا إذا استطعتم
بعدما قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ

وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ

وبعدما أقنعتكم
أن المظاهراتِ فوضى ليس إلا وشَغَبْ

وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ
وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ

وبعدما أرهقتُكم
وبعدما أتعبتُكم
حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ

يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ

نعم أنا .. أنا السببْ

في كل ما جرى لكم
فلتشتموني في الفضائياتِ
إن أردتم والخطبْ

وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا

‘ تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ ‘

قولوا بأني خائنٌ لكم
وكلبٌ وابن كلبْ

ماذا يضيرني أنا ؟!
ما دام كل واحدٍ في بيتهِ

يريد أن يسقطني بصوتهِ

وبالضجيج والصَخب أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها
وأحملُ الرتبْ .
أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم

فإذا ما غاب رأسي لحظةً ،

ظلَّ الذَنَبْ

 

*********************ّّ

********************

من أجل حرية الكاتبة المعتقلة ” طل الملوحي ” ودفاعاً عن سجناء الرأي في سوريا.

.منظمة ائتلاف السلم والحرية تدعو أنصارها لمؤازرة إعتصامين في كل من بروكسل وواشنطن – نشــــــــــــــــــــــــــــــــطاء الــرأي

دعت منظمة ائتلاف السلم والحرية أنصارها لمؤازرة إعتصامين أمام  السفارة السورية في كل من بروكسل وواشنطن ، المزمع تنفيذهما في الثلاثين من الشهرالجاري . والذي دعا إليهما نشطاء وتكتل مطلبي بمسمى ” كفى صمتاً ” وذلك  من أجل حرية الكاتبة المعتقلة ” طل الملوحي ” ودفاعاً عن سجناء الرأي في سوريا .

وعليه فإن المنظمة تهيب بالرأي العام المحلي والدولي من أجل إبراز هذا التحرك وإعتباره إمتداداً لحملة مفتوحة لا هوادة فيها .

في التفاصيل قالت د. سعدية المسناوي إن قضية “طل الملوحي ” ستكون في مقدمة اهتمام منظمتنها إلى جانب قضايا سبق وحضيت بإهتمام مماثل ، أبرزها قضية رجل القانون المحامي”هيثم المالح و المحامي أنور البني والدكتور كمال اللبواني والمحامي مهند الحسني والكاتب علي العبدالله والدكتورة تهامة معروف والكاتبة راغدة حسن . “


أضافت المسناوي ، إن المهمة الأساسية التي نوليها عناية التنسيق بين نشطاء المنظمات المحلية والدولية ذلك إن الطريق الى العدالة يمر عبر تلاحم حيوي متساوٍ بين النشطاء .

د. سعدية المسناوي المتحدثة بإسم الأمانة الدولية لمنظمة ائتلاف السلم والحرية دعت أعضاء الائتلاف لإجتماع في التاسع من نوفمبر 2010 لمناقشة ورقة تشاورية بصيغتها النهائية سبق وتم تعميمها لأعضاء منظمتها .


الحرية للمجتمع السوري … الحرية للبلاد من قبضة الإستبداد

أحمدسليمان, منظمة ائتلاف السلم والحرية

http://www.opl-now.org

منظمة ائتلاف السلم والحرية تدعو أنصارها لمؤازرة إعتصامين في كل من بروكسل وواشنطن – نشــــــــــــــــــــــــــــــــطاء الــرأي

اسمي طل الملوحي,١٩ عاما, معتقلة بدون وجه حق من نظام بشار الأسد منذ 305 يوماً!

إسمي طل الملوحي,١٩ عاما, معتقلة من نظام بشار الأسد منذ 305 يوماً!

الحرية لِـ طل الملوحي

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
My name’s Tal Mallohi, I have been detained by Syria’s secret police (Mukhabarat) without charges for 305 days!Free Tal Mallohi

مدونة الأحرار- الحرية لكلمة الحرية – طل الملوحي

 

 

الحرية لكلمة الحرية : (( طل الملوحي ))
بقلم : محمد يوسف جبارين " أبوسامح"
ام الفحم ..فلسطين

لم أكن أعرف هذا الاسم ، " طل الملوحي " ، حتى قرأت قصائدها .. كلماتها التي خطتها ، بوقد الشوق الى الحرية . بأصداء أمجاد التاريخ العربي في وعيها ، بروحها ودمها ، بفكرها ، بحسها ، بطلاقة هذا الحس في التعبير عن نفسها ، فمن هنا عرفت عمق حسها بعروبتها ، بهويتها ، بالمعنى العميق لانتمائها ، الهادر بها بكل رسم لها للصلات بين حروفها ، فتبيان صراحة التعبير عن نفسها ، وعرفت جملة فكرتها عن فلسطين وعن الوطن العربي ،وعن

Read the rest of this entry

%d مدونون معجبون بهذه: