أرشيف المدونة

قصة شاب في المعتقل – الجزء السادس والأخير

 

فتنا عالغرفة وهي مقسومة ثلثين وثلث و شكل الغرفة مستطيل _________I____ وفي بوابة فاصل بين القسمين من الداخل

… بالثلت يلي نحنا فيه موجود مكتب حديد مهرهر وكرسي خيزران … وفي طاولة حديد … ولوح خشب مثبت ومايل عالحيط … وفي جهاز كهربا متل يلي بأول غرفة, قال يلي معي للتاني شلون الصبايا … قلو ثواني…..

فتح البوابة الحديد وبلشوا البنات يصرخوا ويستغيثوا ..

حاولت أنو أبلع ريقي ما حسنت !!!

تمنيت أني موت بهي اللحظة … لأني عرفت أني رح أشهد على شيئ مو طبيعي …

Read the rest of this entry

قصة شاب في المعتقل–الجزء الخامس

و أنا عم أحكي مع حالي ما لقيت غير أنو وصلنا لمكتب شغل فخامة وقطافة وظرافة … ودخلنا …

غرفة بديكور جيد … وعفش محترم … شاشة كبيرة LG مقسومة 8 شاشات

عم تنقل – جزيرة – عربية – اورينت – فرنس 24 – هاد يلي متذكرو والباقي مو ببالي … وقدام المكتب كان في اربع كراسي جلد وطاولة ضيافة بالنص …وقاعد عالكرسي مقابيل الضابط … 2شباب أعمارهون مو أكتر من 25 سنة على ما أظن …

والأرض سجاد عجمي … متل تبع الجامع الاموي القديم … وبرادي على طول الحيط يلي عيمين المكتب …

المهم : قلي الضابط برتبة عميد

انت عبد الرحمن؟

Read the rest of this entry

قصة شاب في المعتقل–الجزء الرابع

 

بدأت القراءة من الفاتحة ووصلت لمنتصف سورة الكهف وإذ انفتح الباب وسمعت صوت مشي عالأرض … واستمريت بالقراءة وكنت عم أقرأ ( ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه فأعرض عنها ونسي ما قدمت يداه ) وبثواني بلش الضرب من كل أرنة ومن ناحية بالرجلين وبقشاط على ما أظن بس ما صرخت ولا صوت – ما بعرف ليش –

ضربوني ضربوني حوالي عشر دقايق لحد ما نزل الدم من منخيري ومن تمي وانكسر سن من سناني لانو في واحد شاطني على تمّي ….

وبعدين بعدوا عني وسمعت صوت مشي ..

– صوت : شو شايف استقبلتو عالسريع

– صوت : سيدي كان ميقرأ قرآن !

– صوت : يعني أبيكفي أنك عميل خاين … وأخونجي كمان يا عر……

قلتلو : ما حدا غيركون عر… على هيك أخلاق وهيك معاملة لإنسان

Read the rest of this entry

قصة شاب في المعتقل–الجزء الثالث

 

مشيت السيارة فيني حوالي 30 او اربعين دقيقة وبقلب الطبون حسيت في رطوبة وفي ريحة كريهة جداً بتلعّي النفس كأنو فطايس !

خففت السيارة من سرعتها ووقفت بعد انعطاف شديد وسمعت صوت فتح الطبون ونظرة عليي للتأكد من ماهيتي ( بشر أو كائن كوني من تبعات المؤامرة الكونية )

تسكير الطبون وتشفيطة بالفوتة لجوا …

صفّوا الشباب السيارة وسمت واحد عم يقول للتاني : تركو لنشوف المعلم

وضليت بالطابون يا مرحومين البي شي ساعتين الا شوي ….

وحسيت حالي رح موت من الشوب والريحة …

انفتح الطبون وحملوني وزتوني عالأرض على جنبي متل كيس الخيش ….

Read the rest of this entry

%d مدونون معجبون بهذه: